حكم إعراب إمّا وأمّا

♪♫.. الادارة..♫♪
avatar
رسالة sms : سيرى ببطئ ياحياة
لكى أراك بكامل النقصان حولى
كم نسيتك فى خضمك
باحثا عنى وعنك
وكلما أدركت سرا منك
قلت بقسوة
مأجهلك!!!!
ذكر
عدد المساهمات : 10367
الاٍقامة : وراء الأفق حيث لاشئ سواى وحبيبتى
العمل : مهندس
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2017-03-28, 10:31 pm
إعراب إمّا وأماّ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بالكسر والتشديد وهي حرف مفيد لأحد الشيئين ولابد من تكرارها وتلزم إما الثانية الواو العاطفة وترد إما لمعان منها :
1/ الإبهام كما في قوله تعالى ( وآخرون مرجون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم )
2/التخيير: كما في قوله تعالى ( قلنا ياذا القرنين إما أن تعذب وإما أن تتخذ عليهم)
3/التفصيل : كما في قوله تعالى ( إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا )
قال السيوطي : لاخلاف أن إما الأولى غير عاطفة واختلف في الثانية فالأكثرون على أنها عاطفة وأنكره جماعة منهم ابن مالك لملازمتها غالبا الواوالعاطفة وادعى ابن عصفور الإجماع على ذلك
ويجوز فتح همزتها وقد قرأ بذلك أبو السمال في قوله تعالى (إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا ) بفتح الهمزة فيهما . قال ابو حيان : وهي لغة حكاها أبو زيد عن العرب وقال الزمخشري: وهي قراءة حسنة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
( أمَّا )
بالفتح والتشديد حرف شرط وتفصيل وتوكيد
أما كونها للشرط فالدليل على ذلك لزوم الفاء في جوابها كما في قوله تعالى (فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا)
ويجوزحذف الفاء في سعة الكلام إذا كان هناك قول محذوف كما في قوله تعالى (فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم)أي يقال لهم أكفرتم . فحذف القول استغناء عنه بالمقول فتبعته الفاء في الحذف.
وكما في قوله تعالى ( وأما الذين كفروا أفلم تكن آياتي تتلى عليكم ) أي فيقال لهم ألم تكن آياتي فقد حذف القول وتأخرت الفاء عن الهمزة
وأما كونها للتفصيل فهو غالب أحوالها كما تقدم وقد يترك تكرارها استغناء بذكر أحد القسمين عن الآخر أو بكلام يذكر بعدها في موضع ذلك القسم
فالأول في قوله تعالى ( فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل ويهديهم إليه صراطا مستقيما ) أي وأما الذين كفروا فلهم كذا وكذا
والثاني كما في قوله تعالى ( فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله) أي وأما غيرهم فيؤمنون به ويكلون معناه إلى ربهم ويدل على ذلك قوله تعالى في الآية نفسها ( والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا ) وكأنه قيل وأما الراسخون في العلم فيقولون
وأما كونها للتوكيد فقد اختلف فيه فقال بعضهم أما في الكلام تعطيه فضل التوكيد تقول زيد ذاهب فإذا قصدت أنه ذاهب لا محالة قلت :أما زيد فذاهب ويفصل بين أما والفاء بأمور منها :
1/المبتدأ كما في قوله تعالى ( فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم )
2/الجملة الشرطية كما في قوله تعالى ( فأما إن كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم) والجواب لإن الشرطية
3/المفعول به كما في قوله تعالى ( فأما اليتيم فلا تقهر)
4/الجار والمجرور كما في قوله تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث)
5/المعمول المحذوف يفسره ما بعد الفاء كما في قوله تعالى (وأما ثمود فهديناهم )بنصب ثمود على قراءة شاذة

حكم إعراب إمّا وأمّا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
نوسا البحر :: منتديات تعليمية :: المرحلة الثانوية

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟

هوانم نوسا | عفاريت نوسا البحر google+ | عفاريت نوسا | مجلة الصور | مجلة عفاريت