الطريق إلى السينما مقال لأحمد مراد,مقالات أحمد مراد

♪♫.. الادارة..♫♪
avatar
رسالة sms : سيرى ببطئ ياحياة
لكى أراك بكامل النقصان حولى
كم نسيتك فى خضمك
باحثا عنى وعنك
وكلما أدركت سرا منك
قلت بقسوة
مأجهلك!!!!
ذكر
عدد المساهمات : 10416
الاٍقامة : وراء الأفق حيث لاشئ سواى وحبيبتى
العمل : مهندس
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2016-04-03, 2:49 pm
#أحمد_مراد‬ يكتب
الطريق إلى السينما:

يُعد تَحويل الرواية إلى فيلم سينمائي حِلمًا مثيرًا لكل كَاتب، شُهرة، انتشار، خلود في ذاكرة الجمهور، ومُقابل جيد في مِهنة متذبذبة الأجر وبِلا مَعاش "على كف عفريت"..
سيكون يوم السعد حين يأتيك تليفون المُنتج، ستسمع الكلام المعسول عن تمجيد اسمك وروايتك، عن الشهرة التي ستحظى بها، عن تمثالك الرخامي الذي سيُوضع في ميدان، ستمضي مَسحورًا إلى مَكتبه الفخم فتوقِّع العقد وتنشر الخبر على صفحات الـFacebook ليُهنئك الأصدقاء والأعداء... ثم تمر الأيام والشهور في ترقب وانتظار، لينقلب الكلام المعسول إعراضًا وتهرب! ستسأل عن روايتك أو مصير السيناريو الذي كتبته بناء على طلب المنتج فتتلقى التجاهل.. يا صاحب النص.. لم تعُد تملك النص!
لماذا اشتراها إذن!
لأنه فقط يَستطيع، "هانشهرك"، ولأن هوجة شراء الروايات عالية وصاخبة، ولأنه لن يخسر شيئًا فأنت ستتقاضى الفتات ليظهر فيلمك لجمهورك الذي ينتظره، ولأنك لم تُحسن اختيار المنتج.. كَم من الروايات التي بيعت في الآونة الأخيرة تحوَّلت لأفلام؟ وكم منها حظى بالجودة والاهتمام؟ نسبة لا تتعدى 2%، اتباع بريق الفيلم لا يعني أن تلقي بابنك الأثير إلى المَجهول، عليك توخي الحذر في التعامل مع هذا العَرض حتى لا تقع في الخطأ، فالعواقب وخيمة، أولها أن تظهر روايتك بمستوى ضعيف سينمائيًا يفسد الرواية على القارئ والمتفرج، أو أن يتم شراء الرواية فقط "لتصقيعها" احتياطيًا حتى يَهتم نجم ما، أو الأسوأ من ذلك كله.. أن يتم شراء روايتك حتَّى لا يُمثلها نجم آخر!
وهذه بعض القواعِد الواجب توافرها لضمان حُقوق المؤلف:
- الأفكار ليست سيارة أو شقَّة، فهي لا تُباع ولا تُشترى، إنما "يُرخص" المؤلف للمنتج فقط باستغلالها كفيلم لمدة مُحددة، إن تعدَّتها الشركة يَرجع "حق الاستغلال" للكاتب، مما يعني أن بند "باع وأسقط وتنازل المؤلف عن حقوقه..." لا يسري على النص الأدبي، إنما يسري على حقوق استغلاله كفيلم فقط..
- تأكد من تاريخ الشركة المنتجة في صناعة أفلام ذات مستوى جيد، وتأكد من نزاهتها المِهنية قبل التعاقد..
- يجب الاستعانة بمُحامي متخصص في قوانين حقوق الملكية الفكرية ليَضمن للكاتب قانونية ومنطقية بنود العقد..
- ينصح بالاطلاع على قوانين حقوق الملكية المواد "143 – 144 – 145 – 146"..
- يتم التعاقد على استغلال الرواية إما كفيلم، أو مسلسل، وليس الاثنين معًا..
- لا يجوز التدخل في النص بالحذف أو الإضافة إلا بموافقة كتابية من الكاتب..
- مدَّة تنفيذ الفيلم لا تتعدى السنتين، وإن مرَّتا دون تنفيذ الفيلم يقع العقد مفسوخًا من تلقاء نفسه، ويَسترد المؤلف حقه في "استغلال" روايته، ويَحتفظ بثمن الاستغلال تعويضًا عن تعطيل وحجب العمل..
- لا يجوز تغيير اسم الرواية إلا بموافقة كتابية من الكاتب..
- يَجب أن يشتمل العقد على "أجل مُحدَّد" لعرض الفيلم، فقد يتم تصويره ثم حَجبه، ويُتفق على شرط جزائي مناسب عن كل أسبوع تعطيل، باستثناء حدوث الكوارث الطبيعية أو الاضطرابات السياسية..
- يجب تحديد الإطار الجغرافي الذي سيُنتج في نطاقه الفيلم، فلا يجوز التعاقد في مصر ليتم بيع الفيلم لدولة أجنبية لتنتجه..
- يجب تشخيص العقد، أي ألا يتم بيع حقوق استغلال الرواية إلى منتج آخر دون الرجوع للمؤلف..
- لا يجوز العمل على السيناريو - إذا ما طُلب من المؤلف كتابته - إلا بعد توقيع العقد واستلام دُفعة التعاقد، احذر الحماس الزائد، واتفق على مواعيد استحقاق الدفعات بحيث تكون آخرها مع بداية التصوير..
وأخيرًا، من الأفضل لروايتك أن تبقى رواية مثيرة.. على أن تصبح فيلمًا مثيرًا.. للسخرية..
#أرض_الإله‬ ‫#‏رواية_1919‬ ‫#تراب_الماس‬ ‫#الفيل_الأزرق
#‎ahmed_mourad‬ #‎land_of_god‬ #‎diamond_dust‬ ‪#‎the_blue_elephant‬

_________________


حسن بلم

الطريق إلى السينما مقال لأحمد مراد,مقالات أحمد مراد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
نوسا البحر :: منتديات عامة :: المنتدى العام

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟

هوانم نوسا | عفاريت نوسا البحر google+ | عفاريت نوسا | مجلة الصور | مجلة عفاريت