المفتاح ضاع، في غمار جيش من الأبواب

♪♫.. الادارة..♫♪
avatar
رسالة sms : سيرى ببطئ ياحياة
لكى أراك بكامل النقصان حولى
كم نسيتك فى خضمك
باحثا عنى وعنك
وكلما أدركت سرا منك
قلت بقسوة
مأجهلك!!!!
ذكر
عدد المساهمات : 10414
الاٍقامة : وراء الأفق حيث لاشئ سواى وحبيبتى
العمل : مهندس
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-04-02, 10:28 am
بابلو نيرودا

أخيرا لم يعد هناك أحد، لا، لا صوت، لا فم،
لا عين، لا أيد، لا أقدام. انحسرت جميعها إلى البعيد.
يمضي النهار الناصع، مثلما الطوق،
والهواء البارد معدن تعرى
أجل، معدن، هواء، ماء، ازدهار
أصفر، عنقود غليظ \وثمة شيء آخر، إلحاح عطرها،
إرث الأرض النقي.
أين تكمن الحقيقة؟ لكن المفتاح
ضاع، في غمار جيش من الأبواب،
جثم هناك، وسط الآخرين،
دون
أن يعثر قط
على قفله مجددا.
في النهاية،
ولهذا السبب، ليس ثمة مجال يضيع فيه
المفتاح، أو الحقيقة، أو الكذب.
ها هنا،
لا وجود للشوارع، وما من أحد يوصد بابا وراءه.
لا يتفتح الرمل إلا لزلزال.
ويتفتح البحر كله، الصمت جميعه،

الفراغ بأزهاره الصفراء،
يتفتح عطر الأرض الضرير،
ولما كانت الطرقات لا وجود لها؛
فما من أحد سيأتي. العزلة
وحدها تطن،
مثلما جرس يقرع.

_________________


حسن بلم

المفتاح ضاع، في غمار جيش من الأبواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
نوسا البحر :: فوضى الحواس(منتديات ثقافيه) :: مرتفعات أو سوناتا الكلام

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟

هوانم نوسا | عفاريت نوسا البحر google+ | عفاريت نوسا | مجلة الصور | مجلة عفاريت