تحميل رواية رافى بركات وسر الرمال الغامضة pdf لعمرو خالد

♪♫.. الادارة..♫♪
avatar
رسالة sms : سيرى ببطئ ياحياة
لكى أراك بكامل النقصان حولى
كم نسيتك فى خضمك
باحثا عنى وعنك
وكلما أدركت سرا منك
قلت بقسوة
مأجهلك!!!!
ذكر
عدد المساهمات : 10366
الاٍقامة : وراء الأفق حيث لاشئ سواى وحبيبتى
العمل : مهندس
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-01-30, 1:59 pm
رافي بركات وسر الرمال الغامضة pdf



لتحميل الرواية أضف ردّا
رافي بركات وسر الرمال الغامضة»!



في مستهل روايته «رافي بركات وسر الرمال الغامضة» يوجه عمرو خالد الشكر لكل من بذل الجهد لإخراج هذا الكتاب «ولمن أقنعني أني أستطيع أن أكتب هذه الرواية، وأمدني بالطاقة الروحية والمعنوية لأستمر في الكتابة حتى أتم هذا العمل».
وبعيداً عن قائمة الأسماء الطويلة التي أشاد بمساندتها له، ينبغي التوقف عند عبارته تلك وفحص مفهوم الاستطاعة عنده وكفاءته الأدبية والموضوعية على التصدي لكتابة الرواية. فهو إذ يضعها في خانة الرواية يعني دفع أي التباس تجنيسي لكتابه العجيب، ويدفع إلى مقاربتها من منطلق الفعل والخطاب الروائي. كما يضع علامة استفهام كبيرة على الجهة التي أغوته بقدرته على ارتكاب هذه الرواية.
الطريقة التي أعلن عنها عمرو خالد بنفسه من خلال شريط مصور بصوته وصورته، اقتداء بصرعة الإعلانات الأمريكية الحديثة للأعمال الأدبية، لا تشكل أي إثارة بالنسبة لداعية عُرف بإطلالاته على الفضائيات، إنما أن يتم الإعلان عن الرواية من خلال حوامل الإعلانات الضخمة في شوارع وجسور القاهرة.. تكلف قيمة الإعلان الواحد ميزانية طبع عشرات الكتب، فهذا يعني أن ما نحن بصدد قراءته هو عمل دعائي أكثر من كونه منتجاً أدبياً. فمن حقه، وهو الذي يمتلك من المال والتحالفات والسطوة، أن يعلن عن حضوره الأدبي بأي طريقة كانت، وأن يجنّد كتائب من الشباب لترويج منتجه.. ومن حق القارئ أن يطالعه وفق اشتراطات الأدب، ومعايير الرواية.
كل ذلك خارج الرواية.. أما الرواية ذاتها التي تحكي قصة الشاب الخارق رافي، فهي مزيج غريب من الأداءات الكتابية الملفقة، وكأنها سجادة منسوجة بعدة إبر لا إبرة واحدة. إذ تشعر أحياناً بأنك تقرأ كتاباً تربوياً مدرسياً مخصصاً للأطفال، لكثرة الوصايا والتوجيهات لإطلاق قوى الإنسان الخفية، وإتقان فن قراءة الأفكار. وتارة ينتابك شعور بأنك تطالع مسلسلاً درامياً مستهلكاً من مسلسلات الشاشة المصرية على الأرض والعادات والتقاليد، حيث يتصارع عباس مع ابن أخيه رافي على الأرض والإرث. وفي لحظة من اللحظات يتسلل إليك الإحساس بأنك إزاء حلقة أخرى من حلقات السلسلة الشهيرة «المغامرون الخمسة».
كاشفو الأسرار الخمسة Five Find-Outers تختخ ونوسة ولوزة وعاطف ومحب وكلبهم زنجر، التي أعدها وترجمها بداية محمود سالم، إذ يبدو رافي مهجوساً بحل لغز غامض، بل يصل الأمر أحياناً إلى الشعور بأن ما تطالعه ليس سوى مسودة لخطبة صلاة الجمعة. فحلول مشاكل الحياة كلها في المسجد، والصلاة تكاد تكون هي الطقس المهيمن على أجواء الرواية. وفجأة تكتشف أنك داخل رواية بوليسية يموت فيها والدا البطل، لأن الأب رفض أن يبيع الأرض الرملية التي تحتوي التاريخ وتختزن سر لعنة الفراعنة.. ولا يتركك من دون أن يُسمعك محاضرة عن تاريخ المقابر الجماعية.
وهكذا يستمر التلفيق والتركيب اللامبرر للأحداث، فالرواية مثقلة بالوعظ والوصايا والأماني الساذجة والمبالغات التي لا تمتلك أي رصيد. الأمر الذي يطرح السؤال عن القارئ الضمني الذي خاطبه عمرو خالد ساعة كتابة روايته، حيث يتضح أن فئة الشباب التي كانت تستمع إلى محاضرته هي هدفه هنا أيضاً وليس القارئ الحقيقي للأدب بمعناه المتعالي في أدبيات التلقي والاستقبال. كما يبدو ذلك جلياً في هذا الاسترسال الوصفي السطحي (أصبح رافي شابًّا محبوباً من شباب القرية، فهم يرون فيه شخصية فريدة في إصرارها. تميز بينهم بأخلاقه العالية وإيمانه القوي، ومع ذلك فهو شاب ( Cool) يحب الحياة ويعشق الموسيقى، حتى صار مثلاً يتمنى كل شاب أن يقلده حتى في (Style) ملابسه، فهو يرتدي دائماً بنطالاً بنياً، رملي اللون كأرض بلده، وتيشيرت أبيض أو أزرق فاتح اللون. أما في الشتاء فهو يرتدي التيشيرتات نفسهاعليها جاكيت أنيق. وهو صيفاً وشتاءً يلبس الحذاء الرياضي نفسه، حذاء ذا ألوان زاهية يشبه حذاء لاعب الكرة الشهير كرستيانو رونالدو. وفي يده اليسرى يلبس ساعة رقمية لها أستيك مطاطي، ويحمل دائماً حقيبة شبابية بنية اللون لها يد طويلة يعلقها (Cross) على كتفه الأيسر ….
كل ذلك الوصف المستمد من صور الحداثة يُراد منه تقديم صورة معيارية للشاب المسلم، الذي يمسك بالحداثة من طرف وبالدين من طرف، من خلال شخصية رافي. هذا الاسم العربي الأصيل، بتعبيره، حيث يعني الرافي عند العرب (الذي ينشر الأمان إذا خاف الناس، وهو الذي يصلح ما أفسده الناس، بل يصلح كل شيء ممزق) بمعنى أن هذا الولد يُقدم في الرواية كشخص فائق القدرة والإرادة.. الأمر الذي يفضح النزعة التبشيرية في الرواية، ويجعل من هذا المنزع بالتحديد يطغى على الحسّ الفني للسرد.
أما القيم في الرواية فهي تُغترف من سطح الحياة الهادئ، بدون أن تخضع شخصية رافي لأي اختبارات. فعندما قرر عمرو خالد زرع قيمة الشر، حسب التصور الفورستري للشخصية، لم يجد إلا عمه عباس، الطمّاع القاسي الجاهل. أما مرجعية الخير والطمأنينة والسلام فتتمثل في الشيخ سالم، الذي يهدئ من روع رافي ويضيء له الطريق، بالإضافة إلى العلماء العاملين في مركز تنمية القدرات غير العادية للشباب (DCGT). وكذلك عمته سلمى التي سافرت إلى أمريكا مع زوجها، الذي أصبح محاضراً في جامعة دلهي بالهند، حيث تشاء الصدف – كالعادة – أن يتلقى منها إيميلا في الوقت الذي كان يراود نفسه بإرسال إيميل لها لتساعده، بناء على قانون التخاطر، الذي يمكن أيضاً من منظور عمرو خالد كراوئي توظيفه هنا أيضاً. فكل شيء يقبل الحشو داخل الرواية لدرجة أنها تجرّعه قصة ذات عبرة لسقراط بمجرد وصوله إلى بيتهم بعد سنين من الغياب وتوصيه بالتعلم على طريقة المسلمين (من المحبرة إلى المقبرة).
لم يقرر عمرو خالد قتل والدي رافي، مراد وليلى، في حادث سيارة مدّبر في الصفحات الأولى من الرواية بشكل ساذج، إلا مقدمة لابراز بطولة رافي، فهو الوحيد الذي نجا من الموت في ذلك الحادث. وكان أبوه قد قال له قبل أيام فقط (أنا يا بني لن أعيش لك طويلاْ). نعم، فالرواية تفصح عن كل مراداتها بفجاجة وبلادة تعبيرية مستفزة، لتكتمل حلقة المصادفات بعدم إنجاب عمته سلمى لأي طفل، وبذلك اتخذته ابناً لها. وعلى هذا الأساس من المصادفات الهزيلة صار عمرو خالد يحرك مخلوقاته الروائية، يميت ويحيي ويدبر اللقاءات.. إلى حد أن عمته جلبت له أصدقاءه في مركز تنمية القدرات غير العادية إلى الهند ليشاركوه حل لغز مقتل والده (علي أبو الحسن، وزها، وفيصل، وود). وكأن هذا الشاب لا حياة اجتماعية له مقابل فائض من الوجود العلمي.
هنا تتحول الرواية إلى نسخة محدّثة للمغامرين الخمسة، حيث يوظف الشباب قدراتهم غير العادية في البحث عن ادريس سائق سيارة مراد، لكشف سر مقتله. بمساعدة المقدم باسل وأستاذ الآثار شهاب. وعلى هذا الأساس يفتحون أجهزة الكمبيوتر المحولة على غوغل إيرث بحثاً عنه في مقابر الإمام الشافعي.. بمعنى أنهم يوظفون أعلى ما وصلت إليه التقنية لتأكيد قدراتهم الخارقة، مع رطانة عن أمجاد الفراعنة، وشكر خاص لعمر بن الخطاب الذي أنقذ بنات مصر من الإلقاء في النيل.
وهكذا يواصل عمرو خالد استعراض كل مكتسباب العلوم الإنسانية بعرض سطحي. فهؤلاء العباقرة يتلقون تمارين Tummo للتحكم في درجة حرارة الجسد، مع وابل من الكلمات الانكليزية العصرية المستمدة من عوالم النت. مع ضرورة تطعيم السرد برسائل وعظية مباشرة، فرافي مثلاً يرعاه ويودعه الشيخ سالم. في الوقت الذي يودع فيه الأنبا باخوم صافي بفائض من الوصايا والإنشائيات حول عيسى ومحمد. فالرواية تتسع أيضاً لهامش من هوامش حوار الأديان، فهي كالكيس الذي يتسع لكل شيء، حيث لا تتوقف سيارة الأصدقاء الخمسة في الهند إلا قبالة تمثال غاندي لينحقنوا بالمزيد من المثاليات.
المهم أنهم توصلوا في النهاية إلى جامشيد، بعد أن تعرفوا بقدراتهم الخارقة على الفنان سانجاي الذي رسم لوحة أرض الرملية، ومبرمجة الساند غيم أنيتا خان. وتمكن بالفعل رافي من القبض على جامشيد وسط مليار هندي، ولكن المفاجأة، على طريقة أفلام المقاولات، منعته من البوح باسم المايسترو الذي دبّر كل ذلك في أرض الرملية، حيث انطلقت رصاصة من اللامكان لتنهي حياته. لتنتقل الرواية إلى مشهد آخر، حيث يقدم عمرو خالد محاضرة عن تاج محل تاريخاً وأسطورة ومبنى، وكل ذلك لأن الشباب العبقري نذروا أنفسهم لحماية هذا المعبد من عمل إرهابي.. وقد تمكنوا بالفعل من إنقاذه بتلفيقة أخرى ليعود رافي إلى قريته (بطن النعمة) بعد أن عرف معنى الوطن.
ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد، فالفيلم لا يكتمل إلا بالمزيد من الغرائبية والمصادفات المستفزة، فقد تعرف رافي من خلال الصورة المعلقة لأبيه في بيته على الأصدقاء الثلاثة الذين رافقوهم ووثق بهم أبوه (الأستاذ شهاب، والدكتور مخلص، والدكتور نبيل)، حيث أوحت له حاسته السادسة بخيانة أحدهم، وبعد استجوابه للثلاثة يكتشف أن الدكتور نبيل هو المايسترو المدّمر الذي كانوا يبحثون عنه وهو يستعد لنقل رمال أرض الناعمة إلى مكان مجهول، الذي لم ينكر بدوره ما ارتكب، بل سجل احترامه لذكاء رافي وأصدقائه. وبالطريقة ذاتها التي تنتهي بها الأفلام الهزيلة، أطلق الدكتور نبيل النار على رافي وهرب، فاتصل رافي بالمقدم باسل ليقبضوا عليه وهو متوجه إلى المطار، بجواز سفر مزور كالعادة، ليعود رافي إلى قريته ويعيش حياة النبي وليس عصره، كما أوصاه الشيخ سالم. لتُختتم الرواية بآيات من الذكر الحكيم.. الأمر الذي يعني أن وعي عمرو خالد الروائي لا يتعدى قصص المغامرين الخمسة وأفلام المقاولات.


_________________


حسن بلم
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-02-12, 10:48 pm
يسلمو على المجهود
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-02-12, 11:01 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
رافي بركات وسر الرمال الغامضة pdf



لتحميل الرواية أضف ردّا
رافي بركات وسر الرمال الغامضة»!



في مستهل روايته «رافي بركات وسر الرمال الغامضة» يوجه عمرو خالد الشكر لكل من بذل الجهد لإخراج هذا الكتاب «ولمن أقنعني أني أستطيع أن أكتب هذه الرواية، وأمدني بالطاقة الروحية والمعنوية لأستمر في الكتابة حتى أتم هذا العمل».
وبعيداً عن قائمة الأسماء الطويلة التي أشاد بمساندتها له، ينبغي التوقف عند عبارته تلك وفحص مفهوم الاستطاعة عنده وكفاءته الأدبية والموضوعية على التصدي لكتابة الرواية. فهو إذ يضعها في خانة الرواية يعني دفع أي التباس تجنيسي لكتابه العجيب، ويدفع إلى مقاربتها من منطلق الفعل والخطاب الروائي. كما يضع علامة استفهام كبيرة على الجهة التي أغوته بقدرته على ارتكاب هذه الرواية.
الطريقة التي أعلن عنها عمرو خالد بنفسه من خلال شريط مصور بصوته وصورته، اقتداء بصرعة الإعلانات الأمريكية الحديثة للأعمال الأدبية، لا تشكل أي إثارة بالنسبة لداعية عُرف بإطلالاته على الفضائيات، إنما أن يتم الإعلان عن الرواية من خلال حوامل الإعلانات الضخمة في شوارع وجسور القاهرة.. تكلف قيمة الإعلان الواحد ميزانية طبع عشرات الكتب، فهذا يعني أن ما نحن بصدد قراءته هو عمل دعائي أكثر من كونه منتجاً أدبياً. فمن حقه، وهو الذي يمتلك من المال والتحالفات والسطوة، أن يعلن عن حضوره الأدبي بأي طريقة كانت، وأن يجنّد كتائب من الشباب لترويج منتجه.. ومن حق القارئ أن يطالعه وفق اشتراطات الأدب، ومعايير الرواية.
كل ذلك خارج الرواية.. أما الرواية ذاتها التي تحكي قصة الشاب الخارق رافي، فهي مزيج غريب من الأداءات الكتابية الملفقة، وكأنها سجادة منسوجة بعدة إبر لا إبرة واحدة. إذ تشعر أحياناً بأنك تقرأ كتاباً تربوياً مدرسياً مخصصاً للأطفال، لكثرة الوصايا والتوجيهات لإطلاق قوى الإنسان الخفية، وإتقان فن قراءة الأفكار. وتارة ينتابك شعور بأنك تطالع مسلسلاً درامياً مستهلكاً من مسلسلات الشاشة المصرية على الأرض والعادات والتقاليد، حيث يتصارع عباس مع ابن أخيه رافي على الأرض والإرث. وفي لحظة من اللحظات يتسلل إليك الإحساس بأنك إزاء حلقة أخرى من حلقات السلسلة الشهيرة «المغامرون الخمسة».
كاشفو الأسرار الخمسة Five Find-Outers تختخ ونوسة ولوزة وعاطف ومحب وكلبهم زنجر، التي أعدها وترجمها بداية محمود سالم، إذ يبدو رافي مهجوساً بحل لغز غامض، بل يصل الأمر أحياناً إلى الشعور بأن ما تطالعه ليس سوى مسودة لخطبة صلاة الجمعة. فحلول مشاكل الحياة كلها في المسجد، والصلاة تكاد تكون هي الطقس المهيمن على أجواء الرواية. وفجأة تكتشف أنك داخل رواية بوليسية يموت فيها والدا البطل، لأن الأب رفض أن يبيع الأرض الرملية التي تحتوي التاريخ وتختزن سر لعنة الفراعنة.. ولا يتركك من دون أن يُسمعك محاضرة عن تاريخ المقابر الجماعية.
وهكذا يستمر التلفيق والتركيب اللامبرر للأحداث، فالرواية مثقلة بالوعظ والوصايا والأماني الساذجة والمبالغات التي لا تمتلك أي رصيد. الأمر الذي يطرح السؤال عن القارئ الضمني الذي خاطبه عمرو خالد ساعة كتابة روايته، حيث يتضح أن فئة الشباب التي كانت تستمع إلى محاضرته هي هدفه هنا أيضاً وليس القارئ الحقيقي للأدب بمعناه المتعالي في أدبيات التلقي والاستقبال. كما يبدو ذلك جلياً في هذا الاسترسال الوصفي السطحي (أصبح رافي شابًّا محبوباً من شباب القرية، فهم يرون فيه شخصية فريدة في إصرارها. تميز بينهم بأخلاقه العالية وإيمانه القوي، ومع ذلك فهو شاب ( Cool) يحب الحياة ويعشق الموسيقى، حتى صار مثلاً يتمنى كل شاب أن يقلده حتى في (Style) ملابسه، فهو يرتدي دائماً بنطالاً بنياً، رملي اللون كأرض بلده، وتيشيرت أبيض أو أزرق فاتح اللون. أما في الشتاء فهو يرتدي التيشيرتات نفسهاعليها جاكيت أنيق. وهو صيفاً وشتاءً يلبس الحذاء الرياضي نفسه، حذاء ذا ألوان زاهية يشبه حذاء لاعب الكرة الشهير كرستيانو رونالدو. وفي يده اليسرى يلبس ساعة رقمية لها أستيك مطاطي، ويحمل دائماً حقيبة شبابية بنية اللون لها يد طويلة يعلقها (Cross) على كتفه الأيسر ….
كل ذلك الوصف المستمد من صور الحداثة يُراد منه تقديم صورة معيارية للشاب المسلم، الذي يمسك بالحداثة من طرف وبالدين من طرف، من خلال شخصية رافي. هذا الاسم العربي الأصيل، بتعبيره، حيث يعني الرافي عند العرب (الذي ينشر الأمان إذا خاف الناس، وهو الذي يصلح ما أفسده الناس، بل يصلح كل شيء ممزق) بمعنى أن هذا الولد يُقدم في الرواية كشخص فائق القدرة والإرادة.. الأمر الذي يفضح النزعة التبشيرية في الرواية، ويجعل من هذا المنزع بالتحديد يطغى على الحسّ الفني للسرد.
أما القيم في الرواية فهي تُغترف من سطح الحياة الهادئ، بدون أن تخضع شخصية رافي لأي اختبارات. فعندما قرر عمرو خالد زرع قيمة الشر، حسب التصور الفورستري للشخصية، لم يجد إلا عمه عباس، الطمّاع القاسي الجاهل. أما مرجعية الخير والطمأنينة والسلام فتتمثل في الشيخ سالم، الذي يهدئ من روع رافي ويضيء له الطريق، بالإضافة إلى العلماء العاملين في مركز تنمية القدرات غير العادية للشباب (DCGT). وكذلك عمته سلمى التي سافرت إلى أمريكا مع زوجها، الذي أصبح محاضراً في جامعة دلهي بالهند، حيث تشاء الصدف – كالعادة – أن يتلقى منها إيميلا في الوقت الذي كان يراود نفسه بإرسال إيميل لها لتساعده، بناء على قانون التخاطر، الذي يمكن أيضاً من منظور عمرو خالد كراوئي توظيفه هنا أيضاً. فكل شيء يقبل الحشو داخل الرواية لدرجة أنها تجرّعه قصة ذات عبرة لسقراط بمجرد وصوله إلى بيتهم بعد سنين من الغياب وتوصيه بالتعلم على طريقة المسلمين (من المحبرة إلى المقبرة).
لم يقرر عمرو خالد قتل والدي رافي، مراد وليلى، في حادث سيارة مدّبر في الصفحات الأولى من الرواية بشكل ساذج، إلا مقدمة لابراز بطولة رافي، فهو الوحيد الذي نجا من الموت في ذلك الحادث. وكان أبوه قد قال له قبل أيام فقط (أنا يا بني لن أعيش لك طويلاْ). نعم، فالرواية تفصح عن كل مراداتها بفجاجة وبلادة تعبيرية مستفزة، لتكتمل حلقة المصادفات بعدم إنجاب عمته سلمى لأي طفل، وبذلك اتخذته ابناً لها. وعلى هذا الأساس من المصادفات الهزيلة صار عمرو خالد يحرك مخلوقاته الروائية، يميت ويحيي ويدبر اللقاءات.. إلى حد أن عمته جلبت له أصدقاءه في مركز تنمية القدرات غير العادية إلى الهند ليشاركوه حل لغز مقتل والده (علي أبو الحسن، وزها، وفيصل، وود). وكأن هذا الشاب لا حياة اجتماعية له مقابل فائض من الوجود العلمي.
هنا تتحول الرواية إلى نسخة محدّثة للمغامرين الخمسة، حيث يوظف الشباب قدراتهم غير العادية في البحث عن ادريس سائق سيارة مراد، لكشف سر مقتله. بمساعدة المقدم باسل وأستاذ الآثار شهاب. وعلى هذا الأساس يفتحون أجهزة الكمبيوتر المحولة على غوغل إيرث بحثاً عنه في مقابر الإمام الشافعي.. بمعنى أنهم يوظفون أعلى ما وصلت إليه التقنية لتأكيد قدراتهم الخارقة، مع رطانة عن أمجاد الفراعنة، وشكر خاص لعمر بن الخطاب الذي أنقذ بنات مصر من الإلقاء في النيل.
وهكذا يواصل عمرو خالد استعراض كل مكتسباب العلوم الإنسانية بعرض سطحي. فهؤلاء العباقرة يتلقون تمارين Tummo للتحكم في درجة حرارة الجسد، مع وابل من الكلمات الانكليزية العصرية المستمدة من عوالم النت. مع ضرورة تطعيم السرد برسائل وعظية مباشرة، فرافي مثلاً يرعاه ويودعه الشيخ سالم. في الوقت الذي يودع فيه الأنبا باخوم صافي بفائض من الوصايا والإنشائيات حول عيسى ومحمد. فالرواية تتسع أيضاً لهامش من هوامش حوار الأديان، فهي كالكيس الذي يتسع لكل شيء، حيث لا تتوقف سيارة الأصدقاء الخمسة في الهند إلا قبالة تمثال غاندي لينحقنوا بالمزيد من المثاليات.
المهم أنهم توصلوا في النهاية إلى جامشيد، بعد أن تعرفوا بقدراتهم الخارقة على الفنان سانجاي الذي رسم لوحة أرض الرملية، ومبرمجة الساند غيم أنيتا خان. وتمكن بالفعل رافي من القبض على جامشيد وسط مليار هندي، ولكن المفاجأة، على طريقة أفلام المقاولات، منعته من البوح باسم المايسترو الذي دبّر كل ذلك في أرض الرملية، حيث انطلقت رصاصة من اللامكان لتنهي حياته. لتنتقل الرواية إلى مشهد آخر، حيث يقدم عمرو خالد محاضرة عن تاج محل تاريخاً وأسطورة ومبنى، وكل ذلك لأن الشباب العبقري نذروا أنفسهم لحماية هذا المعبد من عمل إرهابي.. وقد تمكنوا بالفعل من إنقاذه بتلفيقة أخرى ليعود رافي إلى قريته (بطن النعمة) بعد أن عرف معنى الوطن.
ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد، فالفيلم لا يكتمل إلا بالمزيد من الغرائبية والمصادفات المستفزة، فقد تعرف رافي من خلال الصورة المعلقة لأبيه في بيته على الأصدقاء الثلاثة الذين رافقوهم ووثق بهم أبوه (الأستاذ شهاب، والدكتور مخلص، والدكتور نبيل)، حيث أوحت له حاسته السادسة بخيانة أحدهم، وبعد استجوابه للثلاثة يكتشف أن الدكتور نبيل هو المايسترو المدّمر الذي كانوا يبحثون عنه وهو يستعد لنقل رمال أرض الناعمة إلى مكان مجهول، الذي لم ينكر بدوره ما ارتكب، بل سجل احترامه لذكاء رافي وأصدقائه. وبالطريقة ذاتها التي تنتهي بها الأفلام الهزيلة، أطلق الدكتور نبيل النار على رافي وهرب، فاتصل رافي بالمقدم باسل ليقبضوا عليه وهو متوجه إلى المطار، بجواز سفر مزور كالعادة، ليعود رافي إلى قريته ويعيش حياة النبي وليس عصره، كما أوصاه الشيخ سالم. لتُختتم الرواية بآيات من الذكر الحكيم.. الأمر الذي يعني أن وعي عمرو خالد الروائي لا يتعدى قصص المغامرين الخمسة وأفلام المقاولات.

₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 1
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-03-03, 12:40 am
بارك الله فيك
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-03-15, 11:38 pm
thanks
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 1
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-04-12, 4:09 am
Thankş
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-05-04, 12:42 pm
100 100
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-05-04, 12:43 pm
100 100
₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-05-04, 12:46 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
رافي بركات وسر الرمال الغامضة pdf



لتحميل الرواية أضف ردّا
رافي بركات وسر الرمال الغامضة»!



في مستهل روايته «رافي بركات وسر الرمال الغامضة» يوجه عمرو خالد الشكر لكل من بذل الجهد لإخراج هذا الكتاب «ولمن أقنعني أني أستطيع أن أكتب هذه الرواية، وأمدني بالطاقة الروحية والمعنوية لأستمر في الكتابة حتى أتم هذا العمل».
وبعيداً عن قائمة الأسماء الطويلة التي أشاد بمساندتها له، ينبغي التوقف عند عبارته تلك وفحص مفهوم الاستطاعة عنده وكفاءته الأدبية والموضوعية على التصدي لكتابة الرواية. فهو إذ يضعها في خانة الرواية يعني دفع أي التباس تجنيسي لكتابه العجيب، ويدفع إلى مقاربتها من منطلق الفعل والخطاب الروائي. كما يضع علامة استفهام كبيرة على الجهة التي أغوته بقدرته على ارتكاب هذه الرواية.
الطريقة التي أعلن عنها عمرو خالد بنفسه من خلال شريط مصور بصوته وصورته، اقتداء بصرعة الإعلانات الأمريكية الحديثة للأعمال الأدبية، لا تشكل أي إثارة بالنسبة لداعية عُرف بإطلالاته على الفضائيات، إنما أن يتم الإعلان عن الرواية من خلال حوامل الإعلانات الضخمة في شوارع وجسور القاهرة.. تكلف قيمة الإعلان الواحد ميزانية طبع عشرات الكتب، فهذا يعني أن ما نحن بصدد قراءته هو عمل دعائي أكثر من كونه منتجاً أدبياً. فمن حقه، وهو الذي يمتلك من المال والتحالفات والسطوة، أن يعلن عن حضوره الأدبي بأي طريقة كانت، وأن يجنّد كتائب من الشباب لترويج منتجه.. ومن حق القارئ أن يطالعه وفق اشتراطات الأدب، ومعايير الرواية.
كل ذلك خارج الرواية.. أما الرواية ذاتها التي تحكي قصة الشاب الخارق رافي، فهي مزيج غريب من الأداءات الكتابية الملفقة، وكأنها سجادة منسوجة بعدة إبر لا إبرة واحدة. إذ تشعر أحياناً بأنك تقرأ كتاباً تربوياً مدرسياً مخصصاً للأطفال، لكثرة الوصايا والتوجيهات لإطلاق قوى الإنسان الخفية، وإتقان فن قراءة الأفكار. وتارة ينتابك شعور بأنك تطالع مسلسلاً درامياً مستهلكاً من مسلسلات الشاشة المصرية على الأرض والعادات والتقاليد، حيث يتصارع عباس مع ابن أخيه رافي على الأرض والإرث. وفي لحظة من اللحظات يتسلل إليك الإحساس بأنك إزاء حلقة أخرى من حلقات السلسلة الشهيرة «المغامرون الخمسة».
كاشفو الأسرار الخمسة Five Find-Outers تختخ ونوسة ولوزة وعاطف ومحب وكلبهم زنجر، التي أعدها وترجمها بداية محمود سالم، إذ يبدو رافي مهجوساً بحل لغز غامض، بل يصل الأمر أحياناً إلى الشعور بأن ما تطالعه ليس سوى مسودة لخطبة صلاة الجمعة. فحلول مشاكل الحياة كلها في المسجد، والصلاة تكاد تكون هي الطقس المهيمن على أجواء الرواية. وفجأة تكتشف أنك داخل رواية بوليسية يموت فيها والدا البطل، لأن الأب رفض أن يبيع الأرض الرملية التي تحتوي التاريخ وتختزن سر لعنة الفراعنة.. ولا يتركك من دون أن يُسمعك محاضرة عن تاريخ المقابر الجماعية.
وهكذا يستمر التلفيق والتركيب اللامبرر للأحداث، فالرواية مثقلة بالوعظ والوصايا والأماني الساذجة والمبالغات التي لا تمتلك أي رصيد. الأمر الذي يطرح السؤال عن القارئ الضمني الذي خاطبه عمرو خالد ساعة كتابة روايته، حيث يتضح أن فئة الشباب التي كانت تستمع إلى محاضرته هي هدفه هنا أيضاً وليس القارئ الحقيقي للأدب بمعناه المتعالي في أدبيات التلقي والاستقبال. كما يبدو ذلك جلياً في هذا الاسترسال الوصفي السطحي (أصبح رافي شابًّا محبوباً من شباب القرية، فهم يرون فيه شخصية فريدة في إصرارها. تميز بينهم بأخلاقه العالية وإيمانه القوي، ومع ذلك فهو شاب ( Cool) يحب الحياة ويعشق الموسيقى، حتى صار مثلاً يتمنى كل شاب أن يقلده حتى في (Style) ملابسه، فهو يرتدي دائماً بنطالاً بنياً، رملي اللون كأرض بلده، وتيشيرت أبيض أو أزرق فاتح اللون. أما في الشتاء فهو يرتدي التيشيرتات نفسهاعليها جاكيت أنيق. وهو صيفاً وشتاءً يلبس الحذاء الرياضي نفسه، حذاء ذا ألوان زاهية يشبه حذاء لاعب الكرة الشهير كرستيانو رونالدو. وفي يده اليسرى يلبس ساعة رقمية لها أستيك مطاطي، ويحمل دائماً حقيبة شبابية بنية اللون لها يد طويلة يعلقها (Cross) على كتفه الأيسر ….
كل ذلك الوصف المستمد من صور الحداثة يُراد منه تقديم صورة معيارية للشاب المسلم، الذي يمسك بالحداثة من طرف وبالدين من طرف، من خلال شخصية رافي. هذا الاسم العربي الأصيل، بتعبيره، حيث يعني الرافي عند العرب (الذي ينشر الأمان إذا خاف الناس، وهو الذي يصلح ما أفسده الناس، بل يصلح كل شيء ممزق) بمعنى أن هذا الولد يُقدم في الرواية كشخص فائق القدرة والإرادة.. الأمر الذي يفضح النزعة التبشيرية في الرواية، ويجعل من هذا المنزع بالتحديد يطغى على الحسّ الفني للسرد.
أما القيم في الرواية فهي تُغترف من سطح الحياة الهادئ، بدون أن تخضع شخصية رافي لأي اختبارات. فعندما قرر عمرو خالد زرع قيمة الشر، حسب التصور الفورستري للشخصية، لم يجد إلا عمه عباس، الطمّاع القاسي الجاهل. أما مرجعية الخير والطمأنينة والسلام فتتمثل في الشيخ سالم، الذي يهدئ من روع رافي ويضيء له الطريق، بالإضافة إلى العلماء العاملين في مركز تنمية القدرات غير العادية للشباب (DCGT). وكذلك عمته سلمى التي سافرت إلى أمريكا مع زوجها، الذي أصبح محاضراً في جامعة دلهي بالهند، حيث تشاء الصدف – كالعادة – أن يتلقى منها إيميلا في الوقت الذي كان يراود نفسه بإرسال إيميل لها لتساعده، بناء على قانون التخاطر، الذي يمكن أيضاً من منظور عمرو خالد كراوئي توظيفه هنا أيضاً. فكل شيء يقبل الحشو داخل الرواية لدرجة أنها تجرّعه قصة ذات عبرة لسقراط بمجرد وصوله إلى بيتهم بعد سنين من الغياب وتوصيه بالتعلم على طريقة المسلمين (من المحبرة إلى المقبرة).
لم يقرر عمرو خالد قتل والدي رافي، مراد وليلى، في حادث سيارة مدّبر في الصفحات الأولى من الرواية بشكل ساذج، إلا مقدمة لابراز بطولة رافي، فهو الوحيد الذي نجا من الموت في ذلك الحادث. وكان أبوه قد قال له قبل أيام فقط (أنا يا بني لن أعيش لك طويلاْ). نعم، فالرواية تفصح عن كل مراداتها بفجاجة وبلادة تعبيرية مستفزة، لتكتمل حلقة المصادفات بعدم إنجاب عمته سلمى لأي طفل، وبذلك اتخذته ابناً لها. وعلى هذا الأساس من المصادفات الهزيلة صار عمرو خالد يحرك مخلوقاته الروائية، يميت ويحيي ويدبر اللقاءات.. إلى حد أن عمته جلبت له أصدقاءه في مركز تنمية القدرات غير العادية إلى الهند ليشاركوه حل لغز مقتل والده (علي أبو الحسن، وزها، وفيصل، وود). وكأن هذا الشاب لا حياة اجتماعية له مقابل فائض من الوجود العلمي.
هنا تتحول الرواية إلى نسخة محدّثة للمغامرين الخمسة، حيث يوظف الشباب قدراتهم غير العادية في البحث عن ادريس سائق سيارة مراد، لكشف سر مقتله. بمساعدة المقدم باسل وأستاذ الآثار شهاب. وعلى هذا الأساس يفتحون أجهزة الكمبيوتر المحولة على غوغل إيرث بحثاً عنه في مقابر الإمام الشافعي.. بمعنى أنهم يوظفون أعلى ما وصلت إليه التقنية لتأكيد قدراتهم الخارقة، مع رطانة عن أمجاد الفراعنة، وشكر خاص لعمر بن الخطاب الذي أنقذ بنات مصر من الإلقاء في النيل.
وهكذا يواصل عمرو خالد استعراض كل مكتسباب العلوم الإنسانية بعرض سطحي. فهؤلاء العباقرة يتلقون تمارين Tummo للتحكم في درجة حرارة الجسد، مع وابل من الكلمات الانكليزية العصرية المستمدة من عوالم النت. مع ضرورة تطعيم السرد برسائل وعظية مباشرة، فرافي مثلاً يرعاه ويودعه الشيخ سالم. في الوقت الذي يودع فيه الأنبا باخوم صافي بفائض من الوصايا والإنشائيات حول عيسى ومحمد. فالرواية تتسع أيضاً لهامش من هوامش حوار الأديان، فهي كالكيس الذي يتسع لكل شيء، حيث لا تتوقف سيارة الأصدقاء الخمسة في الهند إلا قبالة تمثال غاندي لينحقنوا بالمزيد من المثاليات.
المهم أنهم توصلوا في النهاية إلى جامشيد، بعد أن تعرفوا بقدراتهم الخارقة على الفنان سانجاي الذي رسم لوحة أرض الرملية، ومبرمجة الساند غيم أنيتا خان. وتمكن بالفعل رافي من القبض على جامشيد وسط مليار هندي، ولكن المفاجأة، على طريقة أفلام المقاولات، منعته من البوح باسم المايسترو الذي دبّر كل ذلك في أرض الرملية، حيث انطلقت رصاصة من اللامكان لتنهي حياته. لتنتقل الرواية إلى مشهد آخر، حيث يقدم عمرو خالد محاضرة عن تاج محل تاريخاً وأسطورة ومبنى، وكل ذلك لأن الشباب العبقري نذروا أنفسهم لحماية هذا المعبد من عمل إرهابي.. وقد تمكنوا بالفعل من إنقاذه بتلفيقة أخرى ليعود رافي إلى قريته (بطن النعمة) بعد أن عرف معنى الوطن.
ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد، فالفيلم لا يكتمل إلا بالمزيد من الغرائبية والمصادفات المستفزة، فقد تعرف رافي من خلال الصورة المعلقة لأبيه في بيته على الأصدقاء الثلاثة الذين رافقوهم ووثق بهم أبوه (الأستاذ شهاب، والدكتور مخلص، والدكتور نبيل)، حيث أوحت له حاسته السادسة بخيانة أحدهم، وبعد استجوابه للثلاثة يكتشف أن الدكتور نبيل هو المايسترو المدّمر الذي كانوا يبحثون عنه وهو يستعد لنقل رمال أرض الناعمة إلى مكان مجهول، الذي لم ينكر بدوره ما ارتكب، بل سجل احترامه لذكاء رافي وأصدقائه. وبالطريقة ذاتها التي تنتهي بها الأفلام الهزيلة، أطلق الدكتور نبيل النار على رافي وهرب، فاتصل رافي بالمقدم باسل ليقبضوا عليه وهو متوجه إلى المطار، بجواز سفر مزور كالعادة، ليعود رافي إلى قريته ويعيش حياة النبي وليس عصره، كما أوصاه الشيخ سالم. لتُختتم الرواية بآيات من الذكر الحكيم.. الأمر الذي يعني أن وعي عمرو خالد الروائي لا يتعدى قصص المغامرين الخمسة وأفلام المقاولات.

₪ عفريت لسة جديد ₪
avatar
رسالة sms : منك الجمال ومنى الحب يانوسافعللى القلب اٍن القلب قد يئسا(ضع كلمتك هنافقط احذف بيت الشعروضع كلمتك
ذكر
عدد المساهمات : 3
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2015-05-17, 10:22 pm
شكرا جزيلا

تحميل رواية رافى بركات وسر الرمال الغامضة pdf لعمرو خالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
نوسا البحر :: فوضى الحواس(منتديات ثقافيه) :: المكتبة الشاملة

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟

هوانم نوسا | عفاريت نوسا البحر google+ | عفاريت نوسا | مجلة الصور | مجلة عفاريت