الليل والحب والموت,شعر وقصائد كامل الشناوى,ديوان كامل الشناوى pdf

♪♫.. الادارة..♫♪
رسالة sms : سيرى ببطئ ياحياة
لكى أراك بكامل النقصان حولى
كم نسيتك فى خضمك
باحثا عنى وعنك
وكلما أدركت سرا منك
قلت بقسوة
مأجهلك!!!!
ذكر
عدد المساهمات : 10336
الاٍقامة : وراء الأفق حيث لاشئ سواى وحبيبتى
العمل : مهندس
نوسا البحر :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
2013-06-11, 11:31 am
اجمل قصائد كامل الشناوى

ديوان كامل الشناوى pdf
http://www.4shared.com/office/HAu1fUBE/___-__.html
لا تكـــذبى
****
لا تكذبى ..
إنى رأيتكما معا
ودعى البكاء ... فقد كرهت الأدمعا
ما أهون ادمع الجسور إذا جرى ... من عين كاذبة
فأنكر وادعى ! !
****
إنى رأيتكما ... إنى سمعتكما
عيناك فى عينيه ... فى شفتيه
فى كفيه ... فى قدميه
ويداك ضارعتان .. ترتعشان من لهف عليه ! !
****
تتحديان الشوق بالقبلات
تلذعنى بسوطٍ من لهيب ! !
بالهمس ، بالآهات ، بالنظرات ، باللفتات ، باصمت الريب ! !
ويشب فى قلبى حريق ... ويضيع من قدمى الطريق
وتطل من رأسى الظنون تلومنى وتشد أذنى ! !
. فلطالما باركت كذبك كله ولعنت ظنى ! !
****
ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقى إليك ؟
ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفاً عليك ؟
أأقول هانت ؟
أأقول خانت ؟
أأقولها ؟
لو قلتها أشفى غليلى ! !
ياويلتى . .
لا ، لن أقول أنا ، فقولى . .
****
لا تخجلى .. لا تفزعى منى .. فلست بثائر . . ! !
أنقذتنى من زيف أحلامى وغدر مشاعرى . . . !
****
فرأيت أنك كنت لى قيدًا ... حرصت العمر ألا أكسره
فكسرته !
ورأيت أنك كنت لى ذنباً ... سألت الله ألا يغفره
فغفرته !
****
كونى . كما تبغين
لكن لن تكونى . . ! !
فأنا صنعتك من هواى ، ومن جنونى .. !
ولقد برئت من الهوى ومن الجنون .. ! !

********

لا وعينيك
*****
لا – وعينيك – ياحبيبة روحى
. . لم أعد فيك هائمًا
. . فاستريحى !
سكنت ثورتى
فصار سواء ً
. . أن تلينى
أو تجنحى للجموح !
واهتدت حيرتى
. . فسيان عندى :
أن تبوحى بالحب أو لا تبوحى !
وخيالى الذى سما بك يومًا
. . يا له اليوم من خيال ٍ كسيح ! !
والفؤاد الذى سكنت الحنايا منه
. . أودعته مهب الريح !
****
لا . . وعينيك
. . ما سلوتك عمرى
فاستريحى ! !
وحاذرى أن تريحى ! !
******

بدرى
***
بدر السماء
هل رأيت بدرى ؟
وكيف تلقاه ؟
. . وضىء الثغر ؟
وهل تراه حافلا ً بأمرى ؟
مقدراً لأدمعى وشعرى ؟
****
سكت يابدر . . فهل لأمر . . سكت ؟ !
أو أنك لست تدرى ؟ ! . . بما أقاسى من جوى الغرام
ولوعة الآلام والأيام ؟ !
****
ياروض قل لى :
أين ولى طائرى ؟
وهل يعود مالئاً مشاعرى . . بصوته ومنعمًا نواظرى
بما عليه من جمال ساحر ؟
****
سكت ياروض . . فهل لأمر
. . سكت ؟ !
. . أو أنك لست تدرى ؟ ! . . بما أقاسى من جوى الغرام
ولوعة الآلام والأيام ؟ !
****
يارب عذب بالهـيام قلبه
وزد على مر الليالـى حبه
ولا تفرج بالبـكاء كربه
لعله يرحم مــن أحبه
فلا يذيب بالحــنين جنبه
ويترك الولهان يقـضى نحبه
مسائلاً : كيف ذوت أحلامى ؟!
وأين مابنته لى أوهامى ؟!

*********

عينــــاك
*****
عيناك ، عيناك
نامت فى جفونهما مفاتن
أيقظت ليللى وأعصابى ! !
أصد عنها بعين ٍ غير صادقة ٍ
وبين جنبى
قلب غير كذاب ! !
****
ياكبريائى . .
لقد كلفتنى خطرا ً
. . فيه المنايا مطلات بأنياب ! !
تمرد الليل
لا أغفو به أبداً
حتى أرى الفجر مسفوحا على بابى ! ! .
************

أغنية عربية
****
كان وهماً وأمانى وحلمًا
كان طيفا ! !
وصحا النائم يومًا
ورأى النور فأغفى . . كلما أستيقظ نام
وارتمى بين الظلام
****
ثم كانت صحوةً
كالنار ؛ كالتيار
. . كالقدر العنيد !
أيقظته ، بعثته ، خلقته
من جديد ، من حديد
****
لا تسلنى ما الذى وحدنا قلباً وصفاً ؟
****
سل جموع الشهداء
سل دمع الأبرياء
سل دم السورى والمصرى
يجرى لهبا
صارخا : عرباً كنا وبقى عربا !
لم يكن أيهما بالأمس وحده
ولقد صارا مع الأيام وحده !
****
لا تسلنى أين كنا ؟
أين أصبحنا ؟ وكيفا ؟
لا تسلنى ما الذى وحدنا قلباً وصفاً ؟
****
عرف الشعب طريقه . . وحد الشعب بلاده
فإا الحلم حقيقه . . والأمانى إراده ! !

********

حبيبها
غناء عبد الحليم حافظ
********
حبيبها ، لست وحدك
حبيبها . . أنا قبلك ! !
وربما جئت بـعدك
وربما كنت مثلك ! !
فلم أزل ألقــاها
وتستبــيح خداعى
بلهفــة فى اللقاء
بــرجفة فى الوداع
بـــدمعة ليس فيها
كالدمع . . إلا البريق ! !
برعشـة هى نبض
.. نبض بغير عروق ! !
حبيبها ، وروت لى
ماكان منك ومنهم ! !
فهم كثير . . . ولكن
لا شىء نعرف عنهم !
وعانقتنى ، وألقت
برأسها فوق كتفى
تباعدت وتـدانت
كإصبعين بكفى !
ويحقر الحب قلبى
بالنار ، بالسكين
وهاتف يهتف بى
: حار يامسكين !
وسرت وحدى شريدًا
محطم الخطوات
تهزنى أنفـــاسى
تخيفنى لفتاتى ! !
كهارب ليس يدرى
من أين ، أو أين يمضى ؟
شك ! ضباب ! حطام !
بعضى يمزق بعضى ! !
سألت عقلى فأضغى
وقال : لا ، لن تراهـــا
وقال قلبى : اراها ! !
ولن أحـــب سواها ! !
ما أنت ياقلب ؟ قل لى :
أأنت لعنة حبى ؟ !
أأنت نقمة ربى ؟ !
إلى مـتى أنت قلبى ؟ !

**************

ظمأ وجـوع
****
أحببتها وظننت أن لقلبها
. . نبضا ً كقلبى
لا تقيده الضلوع ! !
. . أحببتها
. . وإذا بها قلب بلا نبض
. . سراب خادع
. . ظمأ وجوع ! !
فتركتها . .
لكن قلبى قلبى لم يزل طفلا ً
يعاودخ الحنين إلى الرجوع
إذا مررت – زكم مررت – ببيتها
. وتبكى الخطى منى ! !
وترتعد الدموع ! ! .
***********


قــــلـــــــبى
***********
أنت قلبى ، فلا تخف . وأجب : هل تحبهـــــــا ؟
وإلى الآن لم يـــــزل نابضاً فيك حبهـــــــــا ؟
لست قلبى أنا إذن ! ! . . إنما أنت قلبهــــــــــا ! !
كيف ياقلب ترتضـــى طعنة الغدر فى خشــــــوع ؟
وتدارى جحــــــودها فى رداء مـن الدمــــــــوع ؟
لست قلبى . . وإنمـــا خنجــــر أنت فى الضلوع ! !
أو تدرى بما جرى ؟ أو تـــــــــدرى ؟ دمى جرى . . .
.. جذبتنى من الــــذرى . . ورمت بى إلى الثرى ! !
أخذت يقظتى ، ولــــــم . . تعطنى هــــــــدأة الكرى ! !
قــــــدر أحمق الخطى سحقت هــــــامتى خطــــــاه
دمعتى ذاب جفنهــــ ! ! سحقت هــــــامتى خطـــــــاه
صحوة الموت ما أرى ؟ ! بسمتى مالهـــــا شفـــــاه ! !
أين يأسى ؟ . . لقد مضى ومضت مـــثله المنــــــــــى
فحياتى كمــــــــا ترى : لا ظـــــــــــــلام ولا سنا ! !
كـل مـــا كـان لـــــم يكن وأنـــــــا لم أعــــــــد أنــا ! !
أنا فى الظل أصطلـــــى لفحة النـــــــار والهـــــــجير
وضمــــيرى يشدنــــــى لهوى مــــاله ضميـــــــــر !
وإلى أين ؟ . . لا تسل فأنــــــــتتا أجهل المصيــــر !
دمرتـــــــنى لأ نــــــــــنى كنت – يومًـــــــــتا – أحبهــــا
وإلى الآن لـم يــــــــــزل نابــــضًا فيــك حبهـــــــــــــا ! ؟
لست قلبى أنــــــا إ ذ ن ! ! . . . إنمــــــا أنت قلبهــــــــا ! !
***********
حياتى عذاب
غناء / ام كلثوم
***********
نسيت النوم واحلامه نسيت لياليه وايامه
بعيد عنك حياتى عذاب
ما تبعدنيش بعيد عنك
ماليش غير الدموع احباب
معاها بعيش بعيدا عنك
غلبنى الشوق وغلبنى وليل البعد عنك
ومهما البعد حيرنى ومهما السهد سهرونى
لا طول بعدك يغيرنى ولا الايام بتبعدنى
بعيد عنك
لالوم ولا دمع فى عينى ما خلاش الفراق فى
نسيت النوم .. واحلامه نسيت لياليه ..وايامه
وبين الليل والامه وبين الخوف واوهامه
بخاف عليك وبخاف تنسانى
والشوق اليك على طول صحانى
غلبنى الشوق ...
افتكرنى .. لحظه حلوه عشنا فيها للهوى
وافتكرنى ...مره غنوه يوم سمعنانا سوى
خد من عمرى ...عمرى كله
الا ثوانى اشوفك فيها
الشوق اه م الشوق وعمايله
ياما ذاريها ياما ياما احكيها ياما
كنت باشتقلك وانا وانت هنا
بينى وبينك خطوتين
شوف بقينا ازاى انا فين ياحبيبى وانت فين
والعمل ايه العمل
ماتقولى اعمل ايه
والامل انت الامل
تحرمنى منك ليه
عيون كانت بتحسدنى على حبى
ودلوقت بتبكى على من غلبى
وفين انت يانور عينى ياروح قلبى فين
فين اشكيلك فين عندى كلام وحاجات
فين دمعى ياعين بيريحنى بكايا ساعات

*************
وردتـــــــــى
*************
ياوردة لم يزل فى جــوّنا أثــر
من نفحهــا
اّه لــو عــــادت ليــــاليــك
ذكرت بعدك أيامى التى سلفت
فاشتقتهـــا
غيــر يوم خــاننى فيـك ؛
يوم افترقنـــا
على أنّى أراك غــدا
فلــم أجــد فى غــدى الاّ تنــائيك ! !
لولا ابائــى ، ولولا أنّنى رجـــل
لحدّثتـــك الليــالى ؛ كيف أبكيـــك !
*************
الخطــــــايا
*************
زعمــوا حبّى ـــ ياقلب ــ خطــايا ! !

لم يطهّرهـا مـــن الإثــــــم بكايــــا ! !

والخطــايا مالهـــا غافــر

فتـــرفّق ، وتمهـَــــل

فى الخطــــايا . .
*********
حســــبنا ما كــان

واهــــدأ . . ها هنا

فــى ضلــوعى

واحتبس خلـــف الحنـــايا !

لا تــثر لى ذكــــرياتى

إنهــا شيّبــــتنى . .

. . شيَبــت حتى صبايا !

*********
ذكريــــات رســفت فــى أدمعــى

وشجــــونى

وتمشَـــت فــى دمـــايا ! !

ذكريــــات حطَمتـــــنى

ذكريـــــات لم تــدع من أجلـــى إلاّ بقايـــــا ! !
**********
أنــا لا أعـــرف حــدًا لهواهــــا !

أنـــا لا أعــرف حــدًا لهوايــــــا ! !

. . كم يريـــنى النــوم منهــا عجبــا !

. . فتنــة يقظـــى

وروحــا ، وسجايــا ! !

ضمها صــدرى

ومسَــت شعرها . . راحــتى

. . وارتشفتها شفتــايا ! !

وعليها من ذراعــى وثاقُ

شــدَه قلبـــى

وأرخــته يـــدايا ! !

فإذا ما نفضــت عيــنى الكــرى

لــم أجــــد بيــن ذراعــى ســوايا ! !
**********
اّه مــن نــومى

ومـــن صحـــوى

ومــن ساعة تعلن أو تخــفى أســـايا ! !

اّه منــها

. . أنـــا لم أدرك مــداها !

اّه مــنّى

. . هى لم تــدرك مدايـــــا ! !

حطَمــتنى مثلمــــا حطَمتهـــا

. . فهــى مــنّى . . وأنا منها .. شظايـــا ! !

*************
أحببتها
*************

أحببتها وظننت أن لقلبها

. . نبضا كقلبى

لا تقيّـــــــده الضلوع !!

.. أحببتها

.. واذا بها قلب بلا نبض

.. سراب خادع

.. ظمـــأ وجــــــوع !!

فتركتهــا ..

لكن قلبى لم يزل طفلا

يعاوده الحنين الى الرجوع

واذا مررت ــ وكم مررت ــ

ببيتها

..تبكى الخطى منّى !!

وترتعد الدموع !!


حـــــوار

******


جميلة:
ياحبيبى فى دمى صوتك ينساب
يغنى ويدوى
مالئاً نومى ، وصحوى
.. وانفعالاتى ...
... وأنفاسى وجوى
ياحبيبى ، ياحبيبى
لا تخاطبنى بألفاظ عدوى
****
كيف تدعونى – باسم الحب
أن أذكر إسمك؟
ياحبيبى . .
كيف ألقى لذئاب الغاب لحمك؟
لست أحميك لحبى
لست أحميك لقلبى
أنا أحميك لشعبى
أنا اغضبتك كى أرضى ضميرى
أنت أذنبت لكى تحمى مصيرى

باسل :ليس ذنبا أن أخاف عليك
من سوء العذاب

جميلة :ليس مثل الخوف ذنب
وهو لى أقسى عقاب

باسل :
هل ترين الحب عيبا؟

جميلة :
أنا أحببت عيوبك

باسل :
لك روحى
ماتردين ؟
أجيبى ؟

جميلة :قبل ان تغفرلى
لن أجيبك

باسل :
ما الذى أغفر ؟

جميلة :
أغفر لى ذنوبك
يامن جعلت غيري محبوبك
فهذا عرضي ودمي وهبوبك
ياريحاعلت بعشق القلوب
سل القلب عن تعلقه بمحبوب


أحب الجمال ..

"قصيدة للشاعر المغلّف بندى قريتنا والمفعم بشذاها
كامل الشنّاوى"

أحب الجمال ..
... ...
لا مني فى غرامك اللائمونا

ليس قلبي يصغى لما يرجفونا

ليس قلبي معي

. . فيستمع اللوم

. . ولكنه تلاشى أنينا ! !



أيها اللائمون قلبى على الحب رويدا

. . فما عسى تبتغونا ؟ !

أسلواً عن الجمال

وقلبي عاش للحسن

عاشقًا مفتونا ؟ !



انا اهوى الجمال فى حيثما كان

حيثيا ، أو ثائرا ً ، أو رزينا

أنا أهوى الجمال في ظلمة الليل

يثير الحنين والشجو فينا

. . في حديث كالوحي

أو لغة الحب

تسامى عذوبةً ورنينا

. . في ابتسام

ترقرق الحزن فيه

أيكم من رأى ابتساماً حزينا ؟ !

أوقظ الفجر بالشكاة

وأرعى أنجم الليل

حيرة ً وظنونا



أو نفحة ً من هواها

يودع القلب في شذاها الأنينا



. . . فقد تركت فؤادى فى رباه

مشرداً مجنونا

ياحبيبي

حسبى من الوصل أني

بالأماني ألقاك حينا فحينا!

(كامل الشناوي شاعر وصحفي مصري راحل (1908-1965).
ولد كامل الشناوي في 7 ديسمبر 1908 في "نوسا البحر" مركز أجا بمحافظة الدقهلية.
عمل بالصحافة مع الدكتور طه حسين في "جريدة الوادي"عام 1930
وكان ميلاده عقب وفاة الزعيم الوطني مصطفي كامل فسماه والده "مصطفي كامل "
تيمنا بوطنية الزعيم الراحل وكفاحه، وكان والده قاضيا شرعيـا لمحكمة مركز
أجا دخل الأزهر الشرف ولم يلبث به أكثر من خمس سنوات فعمد إلي المطالعة ومجالس الأدباء،
ودرس الآداب العربية والأجنبية في عصورها المختلفة.
من مؤلفاته:
اعترافات أبي نواس –
أوبريت جميلة –
الليل والحب والموت
وآخر أعماله كانت أوبريت "أبو نواس".
عرف برقة شعره الغنائي،)

_________________


حسن بلم

الليل والحب والموت,شعر وقصائد كامل الشناوى,ديوان كامل الشناوى pdf

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
نوسا البحر :: فوضى الحواس(منتديات ثقافيه) :: مرتفعات أو سوناتا الكلام

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟

عفاريت نوسا البحر google+ | عفاريت نوسا | مجلة الصور | مجلة عفاريت